مراحل التعليم والحرس القديم

/home/wpcom/public_html/wp-content/blogs.dir/8ab/78867056/files/2014/12/img_0315.jpg

قد نتفق أن لكل مرحلة تعليمية لها أسلوبها الخاص بالتعامل مع الطلاب بدءا من المرحلة الابتدائية الى نهاية آخر سنة جامعية قبل التخرج..لكن لو ركزنا بالحقيقة والجوهر بطرق التدريس لم تتغير كثيراً خاصة بعض المحاضرين الجامعيين .. تخيل معي للحظة! الفرق بين مايٌدرس في فصل دراسي تابع لوزارة التربية والتعليم وبعض مايٌلقّن في القاعة الجامعية تحت مظلة وزارة التعليم (العالي) مع مراعاة الفارق العلمي بينهما..هنا لا أتحدث عن الوزارات.. بل أتحدث عن أسلوب بعض المحاضرين الجامعيين فليس كل من حمل شهادة دكتوراه أصبح أفضل من يوصل تلك المعلومة !

وليست المشكلة هنا أيضاً بل المشكلة تتعدى بأن يبقى التعليم أسيراً لطرق التدريس القديمة مع كل التطور التقني المذهل.. ولذلك أسميت أصحابه بـ “الحرس القديم”، سأكون على يقين أنه في الوقت الحاضر على الطالب البحث عن المعلومة وإيجادها ولكن أليس من الواجب على المحاضر أيضاً أن يعمل على توفير كل ما يخص المحاضرة بطرق تعليمية جديدة كالاستفادة من الفيديوهات على موقع يوتيوب حتى ولو كان لبضع دقائق فسيوفر عليه وعلى طلابه الجهد الكثير.. وسيكسر حالة الملل لدى المتلقي.

لن أتكلم عن كل معاناتنا كطلاب فحصيلة ماجنيته في تعليمي الجامعي هو انك ملزوم بالبحث وبالاستمرار بالبحث عن المعلومة من مصادر اخرى..ولكن دعني أعطيك جانب بسيط من هذه المعاناة الذي قد تأتي على هيأة محاضر وعرض البرزنتيشن الخاص به المكون من حشو كلام لايفهم ولا يوجد به أي صور توضيحية ! من هنا تبدأ مرحلة البحث عن المعلومة وتزيد المعاناة كلما زاد عدد المحاضرين الذين يتبعون نفس الأسلوب.

رسالة استنجاد لكل المحاضرين الجدد الأمل فيكم لتطوير التعليم فمن الحماقة ان نمشي على درب الحرس القديم..(مع التقدير) فلكل زمان رجاله..انتهى!

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s