تفاؤل مجاني وغير محدود!

  

 قبل أيام قليلة تفصلني من قطع نصف طريقي في الحياة الجامعية (الخمس سنوات) طرأت علي فكرة التفاؤل بلاحدود وقررت تطبيقها.. فليس من المعقول ان أمضي النصف المتبقي من دراستي الجامعية بنسخة كربونية من النصف الأول.. الذي كان يغلب عليه القلق والخوف قبل أي اختبار بغض النظر عن النتائج وان كنت اعتبرها مرضية جداً بحمد الله لكن الوضع لابد ان يتطور!

قررت خوض التجربة في التفاؤل بشكل غير محدود في كل يوم..في كل صباح ومساء.. ومايضر التفاؤل؟ قد يكون الخوف من اختبار ما حافزا للاستعداد والمذاكرة ولكن هذا الوضع لا يٌحتمل..

سأكمل هذه التدوينة بعد تجربتي الاولى بأن اتفائل..وأني سأكون راضي عن النتائج ما دمت قد فعلت الأسباب استعدادا للاختبار القادم الذي لن اطلق عليه أي صفة تدخل الرعب في قلبي

وحقيقة لم يدفعني للمخاطرة الا شيء واحد وهو أن معدل مرحلة البكالريوس العالي جداً لن يوجد فرقا كبيرا بينه وبين المعدل المتوسط الى الجيد في حال إكمال الدراسة بالخارج لأن معايير القبول مختلفة جداً هناك، الاعتماد الكامل منصب على اختبارات القبول المتعددة لمختلف التخصصات بجانب اللغة. 

فتفائلوا بالخير تجدوه

الحمد لله بأن التفاؤل مجاني وغير محدود!

  

*كتبت هذه التدوينة قبل فترة شهرين ونص تقريباً وسأعرض نتائج التجربة نهاية السنة، لكني أستقبلت في الأمس خبرا من أحد زملائي الاوائل في كلية الهندسة الذي حضر حفلا لتكريم الاوائل في الجامعة وقد أخبرني بأني كنت أحد الاوائل في دفعتي بكلية طب الأسنان وسألني عن سبب عدم حضوري خاصة أن مدير الجامعة قد رعى الحفل!؟.. لكن لم يصلنا انا وزملائي أي خبر لحضور التكريم، شكراً كليتنا العزيزة 😁💔

على فكرة.. وصلني أيضاً أن وزير التعليم د.عزام الدخيل كان سيرعى حفل التكريم ..لكنه أعتذر..لو لم يعتذر وحضر الحفل ولم نٌبلّغ بالحضور سيكون الجرح أكبر 😁💔

رأيان حول “تفاؤل مجاني وغير محدود!”

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s