صديق غربة

هو جزء من شريط حياتي لايمكن نسيانه، هو أخ وأكثر من صديق دائما تتجدد ذكراه عندما أسمع ذلك الدعاء “اللهم سخر لي عبادك الصالحين” فأنا أعتبره أحد البشر الذين سخرهم الله لي في غربتي، جائت ذكراه آخر مره عندما ألتقيت بصديق آخر أراد أخذ مشورتي حينما عزم على حمل أمتعته قاصداً تلك الغربة!

هو رجٌل عربي، في الثلاثين من عمره من جنسية اماراتية، أب مٌبتعث لطفلين جميلين.
جمعتني به الاقدار في مدينة ايسبورن-انجلترا عام ٢٠١١ م عندما التقيته في غربتي وسكنت لأول مرة بيتاً لا أعرف فيها أحداً سوى اسم صاحبة المنزل (الجدة جين) وابنتها وحفيدها ذو الستة أعوام (جميل) وبعض طلبة اللغة من جنسيات مختلفة والذين سمعت انهم يتواجدون في المنزل لنفس غرضي وكنت وقتها لا اعرف عنهم شيئاً آخر.

أعتبره قدوةً لي، وخير من صاحبت في هذه الحياة حتى الآن
لا أعرف قدر الكلمات التي توفيه حقه..
خلوق، حسن الكلام، ملتزم بدينه يعطي بسخاء بلا مقابل ، علمني الصبر مع تلك الغربة

رسالة لقلبه الطيّب:
الكلمات لاتفي حقك وددتٌ ان القاك مرات عديدة لأقبل رأسك
دٌمت وفياً ياصديقي وجعل الله ابناءك قرة عين لك ورزقك برهم وحقق كل أحلامك وأمنياتك

الاصدقاء موطن السعادة والوفاء هم جنة الدنيا وأنت واحداً منهم
دمت صديقاً أفتخر به ❤️

رأيان حول “صديق غربة”

  1. فعلاً || .. « البعض يكون حضوره في حياتك علامة فارقة والبعض يكون علامة فارغه ! »
    جميلٌ ان يكون الوفاء حاضراً بيننا وان غيّبتنا الظروف وباعدت بيننا الدروب ..
    وتعقيباً لحرفك .. فإن أروع مانكسبه في الدنيا صديقٌ في ظهر الغيب يدعو لنا.
    #Gift

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s